A successful entrepreneur - how to master the art of entrepreneurshipأصبح تطوير ريادة الأعمال اليوم مهمّاً جدًّا، باعتباره مفتاح التّنمية الاقتصاديّة إلى جانب خلق فرص عمل من شأنها أن تحلّ مشاكل العالم الحقيقي.

ولا شكّ انّ الدّخول الى عالم ريادة الأعمال يعني الدّخول إلى عالم مليء بالتّحديات وتنمية المهارات الجديدة في مسيرة مليئة بالمجهول. 

فهي عادة ما تكون مغامرة تنمّي حسّ الإصرار والعزيمة لدى رائد الأعمال وتمتحن قدرته على تجاوز الصعوبات بشيء من المسؤوليّة حتّى ينهض المشروع على قدميه محقّقًا الأرباح بذاته ومُحدثًا التّأثير المرجو منه.

لذلك لا بد أن يكون لدى رائد الأعمال بعض من الصفات التي تؤهله لتحقيق ذلك ومنها الآتي:

 

– الخبرة المكتسبة :  مواكبة كافّة التّطورات التي توصّل إليها العقل البشري، سواء على الصّعيد النّظري الذي يمثّل المعرفة والمعلومات والنظريات والحقائق، أو على الصّعيد التّطبيقي الذي يتمثّل في التّقنيات الحديثة والتّكنولوجيّة

– الثّقة بالنّفس : أن تؤمن بذاتك وقدراتك وتعمل على تحويل نقاط الضّعف إلى قوّة

– المرونة : القدرة على التّكيّف مع المواقف الغير اعتياديّة والانفتاح على التّغيير

– روح العزيمة و الإصرار و المثابرة : القدرة على استخدام المهارات في الإقناع لتسويق النّفس من ناحية و الفكرة من ناحية أخرى . كذلك الاستمرار والمتابعة في طريق العمل الدؤوب

– حسّ القيادة : المهارة أو القدرة على الإلهام والتّحفيزعلى الإبداع والعمل ضمن فريق

– الانسجام والتّأقلم : القدرة على اتّخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب، وخاصّة المصيريّة منها، من خلال الفهم العميق للظّروف المحيطة بالمشكلة

 

– استغلال الفرص : القدرة على التّركيز في البحث عن الثّغرات والنّقاط التّي تحقّق المكاسب، إلى جانب القدرة على التّنبّؤ وامكانيّة إيجاد الحلول

 

صحيح أنّ رائد الأعمال يتمتّع بالعديد من الصّفات والمزايا التي تؤهلّه لتولّي هذا المنصب، كتلك التي حدّدناها أعلاه على سبيل الذّكر لا الحصر، الاّ انّه يحبّذ تطوير هذه الصّفات خلال كامل المسار الرّيادي.

و في هذا السّياق، تلعب BIATLABS كحاضنة تابعة لبنك تونس العربي الدّولي BIAT دورا هامّا في مرافقة روّاد الأعمال خلال فترة ما قبل الحضانة و الحضانة و ما بعد الحضانة في تحسين مهاراتهم الرّياديّة ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم وتحقيق النجاح.